In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser. News Archives
Save plus minus

The content of this Press Release is available only in Arabic

معدلات تشغيلية متنامية في أعداد الرحلات والركاب خلال شهر مايو الماضي

 

 

حققت الخطوط الجوية العربية السعودية معدلات متنامية في أعداد المسافرين والرحلات خلال شهر مايو الماضي مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي لتحقق بذلك مزيداً من النمو في الأرقام التشغيلية تفوق المستهدف وتُظهر الاستفادة من طائرات الأسطول الجديد في توفير المزيد من أعداد الرحلات والسعة المقعدية على القطاعين الداخلي والدولي .

أعلن ذلك مساعد المدير العام التنفيذي للعلاقات العامة بالخطوط السعودية عبدالله بن مشبب الأجهر مشيراً إلى أن "السعودية" نقلت خلال شهر مايو الماضي (2,127,972) راكباً مقارنةً بـ (1,786,723) راكباً خلال نفس الفترة من العام الماضي وبزيادة بلغت (341,249) راكباً وبنسبة زيادة (19,1%) ، فيما ارتفع عدد الرحلات ليصل إلى (14,351) رحلة مقارنةً بـ (12,743) رحلة خلال شهر مايو 2011م وبزيادة وصلت إلى (1,608) رحلة تمثل زيادة قدرها (13%) .

 

وأشار الأجهر إلى أن عدد الرحلات الداخلية ارتفع في شهر مايو 2012م ليصل إلى (9,589) رحلة مقارنةً بـ (8,186) رحلة خلال الشهر نفسه من العام الماضي بزيادة (1,403) رحلة تمثل زيادة مئوية تتجاوز (17%) وبالنسبة للرحلات الدولية ، فقد ارتفع عددها إلى (3,912) رحلة مقارنةً بـ (3,667) رحلة خلال مايو 2011م بزيادة بلغت (245) رحلة تمثل نسبة قدرها (6,68%) .

 

وقد حققت "السعودية" خلال شهر مايو 2012م انضباطاً في مواعيد رحلاتها بلغت نسبته (86,54%) بتراجع طفيف يقل عن (1%) عما تحقق خلال الشهر نفسه من العام الماضي 2011م حيث سجلت الرحلات انضباطاً بنسبة (87,46%) ، وتعود أسباب ذلك إلى سوء الأحوال الجوية وازدحام المطارات والجوانب الفنية والتشغيلية الأخرى.

 

وأكد الأجهر أن ارتفاع أعداد المسافرين والرحلات خلال شهر مايو يظهر النمو المستمر في الأداء التشغيلي لـ "السعودية" خلال العامين الأخيرين بفضل الله ثم بجهود أبناء الخطوط السعودية في جميع القطاعات التشغيلية والوحدات الاستراتيجية ذات العلاقة بالجانب التشغيلي واستثمار طائرات الأسطول الجديد التي تم استلام (54) طائرة منها حتى الآن في تحقيق الهدف الرئيسي وهو زيادة عدد الرحلات وتوفير سعة مقعدية تلبي احتياجات المسافرين على القطاعين الداخلي والدولي وتسهم في الارتقاء بالخدمات وهو الأمر الذي يُشدد عليه دائماً سمو رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الأمير فهد بن عبدالله بن محمد آل سعود ، ويحظى بمتابعة دقيقة من معالي المدير العام المهندس خالد بن عبدالله الملحم للاستمرار في تحقيق أفضل المعدلات التشغيلية والارتقاء بمستوى الخدمات في كافة القطاعات سواء الحجز وإصدار التذاكر والخدمات الإلكترونية أو في صالة السفر أو على متن الطائرة .

 
Top
Become a Fan, Facebook Follow us, Twitter Subscribe to Youtube channel Follow us, Google+