In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser. Press Releases
Save plus minus

The content of this Press Release is available only in Arabic

وصول طائرة "السعودية" الجديدة من طراز بوينج B777-300ER

 

 

وصلت طائرة "السعودية" الجديدة من طراز بوينج (B777-300ER) يوم الأحد 9 رجب 1434هـ الموافق 19 مايو 2013م إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وتم استلامها يوم الجمعة 17 مايو 2013م في احتفال أقيم في مقر الشركة في مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية بحضور نائب المدير العام عبدالعزيز بن رحيم الحازمي والسيد/ مارتي بنتروت، نائب الرئيس لمبيعات الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى بشركة بوينج للطائرات التجارية وعدد من تنفيذيي "السعودية" وشركة بوينج والمهتمين بصناعة النقل الجوي ولفيف من الصحافة والإعلام .

وتحتوي الطائرة الجديدة (B777-300ER ) على ثلاث درجات للخدمة (أولى، أعمال، ضيافة) وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية لتحديث أسطول "السعودية" بأنواع وأحجام مختلفة تلبي احتياجات "السعودية" للوفاء بالتزاماتها على القطاع الداخلي والمنافسة على المستوى الدولي، ويستغرق زمن الرحلة المباشرة من سياتل بأقصى شمال الولايات المتحدة الأمريكية إلى جدة زهاء 15 ساعة من الطيران.

 

ويعتبر هذا الطراز من طائرات البوينج الأفضل حالياً على مستوى العالم، ويلقى إقبالاً من شركات الطيران العالمية لما يتميز به من السعة المقعدية والمرونة في إضفاء التعديلات والمواصفات، إلى جانب المدى البعيد للطيران، حيث تستطيع هذه الطائرة الطيران لأكثر من (16) ساعة دون توقف، مما يمكن "السعودية" من تشغيل هذا الطراز من الطائرات بعيدة المدى إلى محطاتها الجديدة في كل من تورنتو بكندا ولوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

من جانبه أوضح مساعد المدير العام التنفيذي للعلاقات العامة عبدالله بن مشبب الأجهر أنه بدخول هذه الطائرة الجديدة الى المنظومة التشغيلية لـ"السعودية" يرتفع عدد الطائرات التى تم استلامها حتى الآن من طرازي إيرباص وبوينج إلى (65) طائرة جديدة، والتي دخلت الخدمة محلياً ودولياً بدءً من عام 2009م، مما كان له واضح الأثر في توفير السعة المقعدية اللازمة على مختلف القطاعات الداخلية والدولية، وهناك (21) طائرة لم يتم استلامها بعد، منها (13) طائرة من طراز بوينج (B777-300ER) و(8) طائرات من طراز بوينج (B787-9) دريملاينر، وسيتم استلامها تباعاً خلال الأعوام القليلة القادمة.

 

وأضاف الأجهر أن اختيار عدد الطائرات وأنواعها وأحجامها يتم وفق خطة استراتيجية تراعي حاجة النقل الداخلي لتلبية الطلب المتزايد على السفر بين مختلف مناطق المملكة، وكذلك التشغيل الدولي للمحافظة على المكانة التنافسية لـ"السعودية" بين شركات الطيران العالمية، منوهاً بالدعم الذي تجده "السعودية" من لدن صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد آل سعود رئيس الهيئة العامة للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، بالإضافة إلى جهود معالي المدير العام المهندس خالد بن عبدالله الملحم في ترسيخ وتكريس هذا الدعم لتحديث الأسطول ومواصلة برامج التطوير الشامل بالمؤسسة وتعزيز المكانة الرائدة لـ"السعودية" على المستويين الإقليمي والدولي.

 

كما عبر السيد/ بنتروت، نائب الرئيس لمبيعات الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى بشركة بوينج للطائرات التجارية بالعلاقة المتميزة بين بوينج و"السعودية"، مؤكداً أن بوينج تتابع باهتمام خطط التطوير التي تشهدها "السعودية"، مضيفاً أن "السعودية" تعتبر أحد كبار عملاء بوينج وأقدمهم في منطقة الشرق الأوسط وآسيا عموماً، ونحن حريصون على تعزيز هذه العلاقة وتوفير أفضل وأحدث أنواع الطائرات لـ"السعودية"، وتلبية كافة احتياجاتها.

 

الجدير بالذكر أن طائرة البوينج من طراز (B777-300ER) الجديدة تعتبر من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم ذات المدى البعيد، حيث تبلغ السعة المقعدية لهذه الطائرة ذات المحركين النفاثين (305) مقعداً، وتستطيع الطيران إلى مسافة (14.450) كيلومتراً دون توقف، وتحتوي على ثلاث درجات للخدمة (الدرجة الأولى ودرجة الأعمال ودرجة الضيافة)، كما تم تزويد مقصورة ركاب الدرجة الأولى بأحدث المقاعد التي صممت بعناية لتعكس الصورة الراقية والمميزة والحديثة، حيث ينفرد المقعد إلى (180) درجة ليصبح سريراً كاملاً، ويتم التحكم إلكترونياً بالمقعد والشاشة الترفيهية ذات الحجم (23) بوصة والتي تعتبر حالياً من أكبر الشاشات الترفيهية المقدمة على مقاعد الدرجة الأولى، إضافة إلى المقاعد المتميزة على درجة الأعمال والتي تتميز بتصميم خاص، حيث ينفرد المقعد إلى (170) درجة، ويحتوي على شاشة ترفيهية بحجم (17) بوصة، كما تم أيضاً تحديث وتطوير مقصورة درجة الضيافة بمستوى خمس نجوم، حيث يبلغ عرض المقعد (18) بوصة ليوفر راحة كبيرة للمسافرين على متن هذه الدرجة، بالإضافة إلى النظام الترفيهي المتكامل.

 

إضافة إلى ذلك، فقد تم تطوير النظام الترفيهي بتطبيقات حديثة، كالكتب الإلكترونية، ومواقع الإنترنت، وقوائم الطعام، واستبيان العملاء، وغيرها، كما يحتوى هذا النظام على مكتبة ترفيهية تصل إلى أكثر من (500) برنامج ترفيهي، إلى جانب خدمات الاتصالات والإنترنت على متن الطائرة، حيث يمكن للمسافر أن يبقى على اتصال مع العالم وهو بين الأجواء ابتداءاً من شهر يونيو 2013م، وتأتي خدمات الاتصالات على الطائرة مكملة لسلسلة الخدمات الإلكترونية المتكاملة التي تقدمها "السعودية" والتي تشمل عمليات الحجز، وشراء التذاكر، واختيار المقاعد والوجبات، وإصدار بطاقات الصعود للطائرة، وذلك في سياق التطوير المستمر للخدمات الذاتية التى تهدف إلى تبسيط وتسهيل إجراءات السفر.

 
Top
Become a Fan, Facebook Follow us, Twitter Subscribe to Youtube channel Follow us, Google+