In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser. Press Releases
Save plus minus

The content of this Press Release is available only in Arabic

الخطوط السعودية تُدشن مشروع "معلومات ما قبل الرحلة (PFI)"

 

 

يوفر معلومات استباقية للمضيفين .. ويهدف للارتقاء بخدمات المسافرين في إطار الخطوات العملية لتحسين الخدمة على متن الطائرات ، دشنت الخطوط الجوية العربية السعودية مطلع يناير الجاري ، مشروع "معلومات ما قبل الرحلة (PFI)" والذي يتعلق بإدارة مهام مضيفي الخدمة الجوية وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة بمبنى العمليات الجوية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بحضور معالي مدير عام الخطوط السعودية المهندس خالد بن عبدالله الملحم ونائب المدير العام الأستاذ عبدالعزيز بن رحيم الحازمي وعدد من القيادات التنفيذية بالمؤسسة .

وأوضح مساعد المدير العام التنفيذي للعلاقات العامة بالخطوط السعودية الأستاذ عبدالله بن مشبب الأجهر أن هذا المشروع يُعد ثمرةً جديدة من ثمار الخطة الاستراتيجية لـ "السعودية" والتي من ضمن أهدافها الرئيسية إحداث نقلة نوعية في البنية التقنية على متن الطائرات وكافة مواقع الخدمة من خلال الاستفادة من أحدث الأنظمة الآلية التي تشهدها صناعة النقل الجوي بما يُسهم في تقديم أفضل الخدمات للمسافرين الكرام وبما يضمن مواصلة المنافسة بين كبريات شركات الطيران العالمية .

 

وأشار الأجهر إلى أن مشروع "معلومات ما قبل الرحلة (PFI)" يتمثل في جهاز يوفر معلومات شاملة استباقية عن الرحلة تهدف إلى اطلاع المضيف الجوي على كافة تفاصيل الرحلة والركاب وذلك ليكون مُلماً بكافة التجهيزات التي يتعين عليه القيام بها حتى يتسنى له تقديم خدمة مثالية ، حيث تتضمن التفاصيل معلومات الرحلة الأساسية وبيان أعداد الركاب في كل درجة وأسماء الركاب وأرقام مقاعدهم ونوع الخدمة المقدمة لكل راكب لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تتضمن المعلومات الخاصة بهذه الفئة الوجبات الخاصة بهم وتوفير الكراسي المتحركة وكذلك أعضاء برنامج الفرسان وأعضاء منظومة التحالف العالمي "Sky Team" إلى غير ذلك من المعلومات الوافية .

 

وبيّن الأجهر أن الخطوة الأولى لتنفيذ هذا المشروع اقتضت أن يتم توفير الجهاز في القاعات المخصصة لاجتماع طاقم الطائرة قبل إقلاع الرحلة في كل من محطات الرياض وجدة والدمام ، لافتاً النظر إلى أنه وفي القريب العاجل بمشيئة الله ، سيتم توسيع نطاق انتشاره ليشمل عدداً من محطات الخطوط السعودية الداخلية والدولية بالإضافة إلى مراكز التدريب والمجمعات السكنية الخاصة بطاقم الخدمة الجوية .

 

وكشف الأجهر عن إحدى المميزات الإضافية لهذا المشروع والتي تتمثل في أن المضيف الجوي بإمكانه الدخول للنظام والحصول على كافة المعلومات والتفاصيل التي يوفرها الجهاز المتوفر بقاعات الاجتماعات قبل الإقلاع ، وذلك من خلال جهازه الخاص ومن أي مكان .

 

وفي ختام تصريحه ، أكد الأستاذ عبدالله الأجهر على أن المؤسسة بالإضافة إلى اهتمامها بتحديث البنية التقنية ، فإنها كذلك حريصة كل الحرص على تأهيل كوادرها البشرية وفق أحدث البرامج التدريبية بما يضمن التنفيذ الفعلي للخطة الاستراتيجية ، حيث يأتي تدشين هذا المشروع بعد شهر من تخريج الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي المطوّر لمضيفي الخدمة الجوية والبالغ عددهم (50) مضيفاً جوياً لتكتمل بذلك منظومة التطوير في الأداء والارتقاء بمستوى الخدمات .

 
Top
Become a Fan, Facebook Follow us, Twitter Subscribe to Youtube channel Follow us, Google+