In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser. Press Releases
Save plus minus

The content of this Press Release is available only in Arabic

أكد أن المنظمة لا توافق على الطريقة التي ينتهجها مدير عام شؤون السلامة الدولية في أياتا : تصنيفات المركز الألماني مضللة

 

 

تلقّت الخطوط الجوية العربية السعودية خطاباً من السيد/ كريس قليزر مدير عام شؤون السلامة الدولية بمنظمة (الأياتا) يؤكد فيه بأن التقرير الذي أصدره مركز ألـماني لتقويم حوادث شركات الطيران (Jet Airliner Crash Data Evaluation Center) في إطار تصنيفه لشركات الطيران حسب معايير السلامة خلال العام 2012م ، وتناقلته بعض الصُحف الـمحلية والـمواقع الإلكترونية تمّ على أُسس غير متجانسة ولا تعتمد على أيِّ معلومات واضحة ودقيقة عن العمليّات التشغيلية الـمستمرة ومستوى سلامتها .


وأشار السيد قليزر في خطابه (إن الـمنظّمة "أياتا" لا توافق مطلقاً على الطريقة التي ينتهجها الـمركز الـمذكور في تقويم شركات الطيران ، وأنها لا تقوم بأيِّ حالٍ من الأحوال بتقديم أيِّ دعم أو مساعدة فيما يتعلَّق بإعداد التقرير الذي يصدره ذلك الـمركز).

 

وأضاف : تؤكد منظمة (الأياتا) أنه من الـمعلوم أن شركات الطيران ظلّت منذ مدّة طويلة تضع معايير السلامة خارج إطار الـمنافسة بينها حيث أن الـمتغيِّرات الإيجابية أو السلبية ذات الصلة بسمعة صناعة النقل الجوِّي مسئولية تضامنية تخص شركات الطيران ككل ، ومن ثمّ فإن تصنيف أيِّ شركة طيران على حدة وِفقاً لسجل حوادثها ودون اعتبار للعوامل الـمؤثِّرة لا يمكن أن يكون أداةً فعالة لتقويم تلك الشركة من حيث معايير السلامة. وبناءً عليه ، فقد أكّدت منظمة (الأياتا) أن القائمة التي أصدرها الـمركز الـمذكور تُعتبر مجرَّد وجهة نظر فردية ، كما ترى الـمنظمة أن الـمركز اعتمد على أُسس خاطئة في تصنيف شركات الطيران ، فضلاً عن أن الأسلوب الذي انتهجه الـمركز يتّسم بعدم الشفافية ، مع احتمال نقص الـمعلومات الدقيقة في بعض الشؤون ، والتناقُض في الكيفية التي تمّ بها تعريف أنواع الحوادث ، والتحيُّز لصالح بعض الشركات الجديدة ، إضافةً إلى أن تصنيفات شركات الطيران من حيث معايير السلامة والتي أوردها الـمركز تُعتبر تصنيفات مضللة ).

 

وأوضح الكابتن/ محمّد متعب مساعد مدير عام الخطوط السعودية للسلامة والجودة أن الـمعلومات التي وردت من الجهة الـمختصة بمنظمة (الأياتا) تؤكِّد عدم مهنية الـمركز الـمذكور وعدم دقّته في تصنيف الشركات بطريقة واضحة حيث أنه تجاهل العديد من العوامل التي تخص أطرافاً من خارج شركات الطيران والتي قد تساهم في حوادث أو عوارض الطائرات مؤكدا أن الخطوط السعودية تحرص كل الحرص على تطبيق الـمعايير والـمقاييس العالـمية في السلامة والجودة والالتزام بها إلى جانب اعتمادها لـمتطلّبات وإجراءات دقيقة وصارمة في عمليات التوظيف والتدريب في وظائف أطقم القيادة والـملاحين الجوّيين ومهندسي الصيانة والتشغيل وتفرض تقويماً دورياً للأداء لضمان الالتزام بـمعايير ومقاييس السلامة .

 

وأشار الكابتن متعب إلى محافظة الخطوط السعودية على عضويتها في الـمنظّمات والـمحافل الدولية ذات العلاقة من خلال تطبيقها لـمعايير السلامة والجودة لا فتاً إلى أن الخطوط السعودية عضو في منظّمة السلامة الجوِّية العالـمية وعضو مسجَّل في الـمنظّمة العالـمية لـمحققي السلامة الجوِّية ، وعضو كذلك في لجنة تصنيف حوادث الطائرات التابعة لـمنظمة (الأياتا).

 
Top
Become a Fan, Facebook Follow us, Twitter Subscribe to Youtube channel Follow us, Google+